منتدى الأصدقاء 2010

مرحباً بالزوار الكرام
منتدى الأصدقاء 2010

منتدى الأصدقاء


    القرآن راحة القلوب

    شاطر
    avatar
    abdou
    Admin

    المساهمات : 93
    تاريخ التسجيل : 23/06/2010
    العمر : 29
    الموقع : الدارالبيضاء

    القرآن راحة القلوب

    مُساهمة من طرف abdou في الجمعة يونيو 25, 2010 5:13 pm

    القرآن راحة القلوب


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الحمد لله الذي بذكره تطمئن القلوب ،

    والصلاة والسلام على النبي المحبوب ،

    وعلى آله وصحبه ومن سار على خير الدروب ...

    يقول تعالى: (وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ

    لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا) [الإسراء: 82].

    القرآن راحة القلوب ،، ونور الصدور ...

    نعم ...

    تحسست مواطن ضعفي ، وتفقدت سبب ضيقي وكدري ،،

    تلمست نكد عيشتي ،

    وضعت يدي على صدري ، شعرت بإضراب نبضات قلبي ،

    أرق ، وقلق ، وهم ، ونكد ،،

    ماهذا ؟؟؟

    دققت نظري يمنة ويسرة ، علي أجد بغيتي ،

    يا الله لفت نظري ، شيء عجيب ،

    وضع بشكل مرتب على مكتبي ،،

    شعرت بإحساس غريب تجاهه ،،

    دفعني حب الاستطلاع ،،

    وشعرت بشيء يدفعني لأحمله ،

    ياالله ،،

    ما أجمل ترتيبه ،،

    إنه بسم الله الرحمن الرحيم

    إنه كلام رب العالمين

    إنه النور المبين

    فتحت الصفحات لأتأمل عظم تنسيقه ،

    شعرت براحة عجيبة ,,,

    وقع نظري على آية من الآيات : (قوله تعالى:

    ( الَّذِينَ آَمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ) الرعد 28.

    تراجعت للوراء ..

    سقطت دمعة .. أحسست بحرقتها ,,

    أين أنا من هذا الفضل ..؟

    أين كنت ؟

    يارب ..

    لاتعاقبني بتقصيري تجاه كلامك ..

    أحتضنت المصحف وضممته لصدري وكأني اشعر بحنان ...

    نعم راحة واطمئنان ،،

    تذكرت قصصا لم ألقي لها بالا عندما كنت أقرأءها أو اسمعها ..

    بأن اصحابها لم يشعروا بالسعادة والاطمئنان والراحة

    إلا بعد ان غرفوا من معين القرآن ,,

    لما كنت غافل ؟

    لا ادري ..!!!

    ربما الدنيا اشغلتني ،،

    والشهوات أسرتني ،،

    نعم ،،

    كم تهاونت بكلام ربي لم ,,

    ولكن تذكرت حديثا قد سمعته من صغري

    يقول الرسول الكريم عليه وعلى آله الصلاة والتسليم:

    ( ألا إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله،

    وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب) {لبخاري ومسلم}

    نعم القلب الذي هو سبب الراحة والاطمئنان والسعادة ..

    هو اساس كل ذلك ,,
    وأنَى له ذلك ،،

    وهو بعيد عن الاستمتاع بكلام الرب جل وعلا ...

    وقد قرأت قصة طالما تنبهت كثيرا لها ...

    عن أحد المسلمين الذي تعلق بالقرآن وكان يحافظ على تلاوته

    وحفظه والتلذذ بسماعه.

    أُصيب هذا المؤمن بعدة جلطات دماغية متتالية

    ففقد الذاكرة ولم يعد يذكر اسم ابنه! ولم يعد يتذكر

    أي شيء، ولكن الغريب

    أن ابنه كان يقرأ القرآن أمامه وأخطأ فصحح له الوالد قراءته!

    تذكرت حينها لأن القرآن هو نور القلبوراحة القلب ..

    قررت حينها أن يكون لي نصيب

    من كلام ربي ولو القليل في اليوم الواحد ...

    تغيرت احوالي ... وتبددت آلامي .. وتحققت آمالي ,,

    وكل ذلكراحة واطمئنان بكلام المنان ولله الحمد

    أحبتي ..

    يامن ذاقت الهموم ..يامن قاست الآلام والأمراض
    ..
    يامن سارت بطريق الشؤم ،

    يامن عانت النكد والضيق والقلق والعصيان ..

    أتبحثون عن راحة البال ..

    وعن اطمئنان القلب ..

    وعن سعادة الدارين ..

    عودي لكلام ربي ,, اقتبسي منه .. اغرفي من معينه ،،

    فوالله ستجدين السعادة والراحة والطمأنينة..

    قال تعالى في سورة الرعد : يا أيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما

    في الصدور وهدى ورحمة للمؤمنين ( آية 57 )

    أسأل الله أن يجعل القرآن ربيع قلوبنا ونور صدورنا

    وجلاء أحزاننا وذهاب همومنا وغمومنا ...




    lol! lol! lol! lol!


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أغسطس 16, 2017 7:10 am